29/09/2019

الإنجاز ترجمة لرؤية الحكومة الموقرة وتضافر جهود فريق البحرين

​​
في إنجاز جديد لمملكة البحرين ضمن المؤشرات العالمية، أعلن البنك الدولي عن قائمة أفضل عشرين دولة الأكثر تحسناً في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال (Doing Business‎ 2020) وذلك من أصل 190 دولة يضمها المؤشر الذي سيصدر في تقرير الأعمال 2020 بنهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وفي تصريح له بهذه المناسبة، أعرب وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني عن أصدق التهاني للقيادة الرشيدة بتحقيق هذا الإنجاز المشرف مضيفاً  "أن هذا الإنجاز هو نتاج لرؤية القيادة الرشيدة التي تستشرف المستقبل بقيادة سيدي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإشراف وتنفيذ سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، ومؤازرة وإسناد سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بأن تكون مملكة البحرين على الدوام في طليعة الدول التي تؤمن المناخ الاستثماري الملائم لتحفيز القطاع الخاص وانعكاساً لتوجهات الحكومة الموقرة الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد الوطني؛ ونجاح تلك الجهود في الدخول في قائمة أفضل عشرين دولة الأكثر تحسناً في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في تصنيف التقرير الجديد للعام 2020 .
كما أن هذا الإنجاز هو ترجمة فعلية للجهود التي بذلها فريق البحرين ككل بكافة وزاراته ومؤسساته الحكومية، والذي تتشرف وزارة  الصناعة والتجارة والسياحة بأن تكون عضواً فعالاً فيه، والعمل بروح الفريق الواحد، ونتوجه فيه بالشكر لجميع المسئولين والموظفين في الوزارة وفي كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية والجهات الأخرى ضمن فريق البحرين  الذين كانوا سبباً في تحقيق هذا الإنجاز.
ويأتي هذا الإنجاز باختيار مملكة البحرين ضمن هذه القائمة، بعد تقييم الجهود التي بذلتها مملكة البحرين في عدد من المؤشرات الحيوية الهامة للأنشطة التجارية والتي تشمل سهولة بدء النشاط التجاري، وتسجيل الملكية وفرص الحصول على الائتمان، وحماية حقوق المستثمرين الأقلية، إلى جانب التجارة عبر الحدود، والآليات القانونية والإدارية لمواجهة إشكاليات التعسر المالي، وغيرها من المؤشرات.