13/06/2019

وزير الصناعة والتجارة والسياحة يشارك في لقاء غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في البحرين، FCCIB

​شارك وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني في اللقاء الذي عقده مجلس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمملكة البحرين وذلك بحضور رئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالبحرين السيد جان كريستوف دوران Jean Christophe Durand وذلك لأعضاء الغرفة الفرنسية و عدد من رجال الأعمال  والمستثمرين بالمملكة وذلك بفندق دوان تاون روتانا.
وبهذه المناسبة أكد سعادة الوزير على  عمق العلاقات الثنائية التي تربط مملكة البحرين والجمهورية الفرنسية  في مختلف المجالات وخصوصاً منها العلاقات الإقتصادية التي تم تتويجها بالإتفاقيات الاقتصادية المشتركة بين البلدين الصديقين خلال الزيارة الرسمية لجلالة الملك المفدى للجمهورية الفرنسية في أبريل 2019، مؤكداً  أن الغرفة الفرنسية لها دور مؤثر  ومهم في استكمال الجهود الثنائية القائمة و تحفيز القطاع الخاص نحو المزيد من الاستثمارات بين البلدين الصديقين.  
كما  تم استعراض العلاقات البحرينية الفرنسية وما يشهده من تعاون مشترك من نمو على مختلف الأصعدة لاسيما الإقتصادية منها ، كما تم إستعراض المناخ الإستثماري التي تتميز به مملكة البحرين ، والبنية التحتية والصديقة للمشاريع الإستثمارية في كافة المجالات التي تولي لها الحكومة الموقرة جل إهتمامها، إضافة إلى التسهيلات والإجراءات الميسرة والمظلة التشريعية والقانونية التي تتيحها للمستثمرين من كافة أنحاء العالم، تحقيقا لأهداف رؤية البحرين الإقتصادية 2030 المرتكزة على المبادئ الثلاث "الاستدامة والتنافسية والعدالة والتي  وتعمل كافة المؤسسات على ضوئها لتحقيق أهدافها المرسومة في إطار التوجيهات العليا بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه. 
وتعمل الغرفة الفرنسية بالبحرين على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين الصديقين حيث تعد غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في البحرين (FCCIB) جزءً من شبكة غرف التجارة والصناعة الفرنسية في الخارج (غرف التجارة والصناعة الفرنسية الدولية (CCI France International)، والتي تعد واحدة من أكبر شبكات الأعمال في العالم والتي تضم قاعدة عضويتها أكثر من 30000 شركة.  و تضم عضوية الغرفة  في الأساس الشركات الفرنسية التي تم أنشائها في البحرين بالإضافة إلى الشركات البحرينية الراغبة في ممارسة الأعمال أو تطوير أعمالها مع فرنسا. وسوف تمنح الغرفة الفرنسية جميع أعضائها إمكانية تطوير أعمالهم من خلال عدد من الفعاليات والمنتديات والفرص التي سوف تتولى تنظيمها الغرفة. كما أنها سوف تقدم مجموعة من الخدمات للشركات الفرنسية والبحرينية لتشجيعها على اقتراح وإنشاء الأعمال التجارية في البحرين  أو فرنسا.