05/11/2018

برعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة الوكيل المساعد للموارد والخدمات يدشن مبادرة "أكاديمية البحرين للتجارة الإلكترونية" بفندق ويندهام جراند

​تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني، أطلق الوكيل المساعد للموارد والخدمات السيد عبدالعزيز الأشراف مبادرة " أكاديمية البحرين للتجارة الإلكترونية"، والتي هي نتاج تعاون مثمر مع معهد ثنك سمارت للتطوير والتدريب وبدعم من صندوق العمل " تمكين"، وذلك بفندق ويندهام جراند المنامة في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحاً من يوم الإثنين الموافق 5 نوفمبر 2018.

حيث استهل حفل التدشين بكلمة أكد من خلالها أهمية التجارة الإلكترونية والتوجه لتبني الابتكار وريادة الأعمال وتذليل الفجوة التقنية وكافة التحديات التي قد تواجهها المؤسسات التجارية مما يساهم في تطوير وبناء الكفاءات الوطنية تماشياً مع رؤية البحرين الاقتصادية 2030 في بناء اقتصاد منتج قادر على المنافسة عالمياً من خلال الإرتقاء بالقطاع الخاص أفراداً ومؤسسات وتمكينه من أداء دوره الوطني في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.
وفي هذا السياق أوضح  الأشراف "أن التجارة الإلكترونية اليوم تفتح آفاقاً جديدة أمام المؤسسات التجارية في شتى القطاعات ولاسيما أن حجم مبيعات التجارة الإلكترونية حول العالم في تصاعد مستمر وتصل إلى معدل سنوي بقيمة 25.3 تريليون دولار أمريكي حسب ما أكده مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) خلال افتتاح فعاليات "إسبوع التجارة الإلكترونية" الذي أقيم في أبريل 2018،  كما أوضح أن قيمة التجارة الإلكترونية التي تتم بين الشركات تقدر بقيمة 22.4 تريليون دولار أمريكي ، بينما يصل حجم التجارة الإلكترونية من الشركات إلى المستهلكين حوالي 2.9 تريليون دولار أمريكي سنوياً، مما يؤكد على حيوية هذا القطاع الاقتصادي وما يحققه من نجاحات مختلفة خاصة مع وجود أكثر من مليوني شركة حول العالم تعمل بهذا المجال."
ولدعم هذه التحولات الرقمية فقد جاءت أكاديمية البحرين للتجارة الإلكترونية لتساهم على خلق منصة تدريبية متكاملة قائمة على صقل المهارات التقنية ومنح المعلومات اللازمة والخبرات المتكافئة التي بدورها ستعمل على تشجيع الاستثمار في مجال التجارة الإلكترونية وتأهيل رواد الأعمال والمجتمع البحريني في التعاملات التجارية الإلكترونية.
وأن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة تسعى دوماً لإطلاق المبادرات الهادفة إلى تنظيم التعاملات التجارية من خلال سن الأطر والتشريعات القانونية التي بدورها تعزز الثقة بين المتعاملين.
ومن منظور آخر أعرب السيد أحمد الحجيري الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات مستقبل الخليج للأعمال أن مع التطور التكنولوجي الذي نشهده اليوم أصبح ضرورة وجود دورات تدريبية متخصصة بمجال التجارة الإلكترونية متطلباً أساسياً لنمو الأعمال التجارية باستخدام القنوات الإلكترونية الذي يساعدها على دخول الأسواق العالمية، ومن خلال هذه المبادرة أكد الحجيري أن هذه الأكاديمية ستزود رجال الأعمال البحرينين والشركات الناشئة بالمهارات التقنية الإلكترونية اللازمة وكيفية استخدام المنصات العالمية مثل أمازون كتجربة ناجحة يمكن الاستفادة منها للتسويق الإلكتروني وتطوير أعمالهم. 
 ومن هنا يتقدم السيد أحمد الحجيري بالشكر الجزيل إلى دعم وزارة الصناعة والتجارة والسياحة لانطلاق الأعمال الإلكترونية والشكر الجزيل إلى صندوق العمل "تمكين" لتوفيره الدعم المالي الذي من خلالهما سيساهم في خلق فرص تدريبية نوعية للبحرينين في هذا المجال.
واختتم حفل التدشين بعرض تقديمي من قبل السيدة Christina Loannidis المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة Aquitude الاستشارية والتدريبية بمجال التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي، والتي أوضحت من خلاله عن مستقبل الأعمال الإلكترونية ومقومات النجاح من خلال بناء استراتيجيات واضحة باستخدام الأساسيات اللازمة للتجارة الإلكترونية مما يهيئ أصحاب الأعمال لمواجهة التحديات التقنية واكتساب ثقة المتعاملين.
وستنطلق اليوم أولى الدورات التدريبية للتجارة الإلكترونية بمشاركة 25 متدرب من رجال الأعمال والمؤسسات التجارية والشركات الحديثة النشئة لتشتمل على المهارات الأساسية حول مزاولة التجارة الإلكترونية والتعرف على المفاهيم اللازمة لإدارة الأعمال التجارية الإلكترونية إلى جانب التركيز على الفوائد المكتسبة من ممارسة تطبيقات التجارة الإلكترونية للمؤسسات التجارية. وستستمر هذه الدورة التدريبية لمدة أربعة أيام متواصلة في فندق ويندهام جراند المنامة.