15/05/2019

التجارة الإلكترونية" تنظم 21 ورشة عمل لطلبة المدارس الحكومية والخاصة

​​

وزارة الصناعة والتجارة-المرفأ المالي

 
للسنة الرابعة عشر على التوالي واصلت إدارة التجارة الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة بالتعاون مع إدارة الخدمات الطلابية بوزارة التربية والتعليم تنظيمها لورش العمل التوعوية عن التجارة الإلكترونية وأمن الإنترنت ليبلغ عددها 21 ورشة ضمن البرنامج التثقيفي المعد لطلبة المدارس الحكومية والخاصة للعام الدراسي 2018-2019، حيث تنوعت ما بين زيارات ميدانية للمدارس وإلى مقر وزارة الصناعة والتجارة والسياحة بالمرفأ المالي ليبلغ عدد المستفيدين من الورش ما يقارب 1000 مستفيد من مختلف المراحل التعليمية للطلبة وأعضاء الهيئة التعليمية وأولياء الأمور.
وتهدف الورش إلى نشر الوعي الثقافي الإلكتروني فيما يتعلق بمفاهيم وتطبيقات التجارة الإلكترونية وأمن الإنترنت، حيث اشتملت على تطبيقات تدريبية تعرف الطلبة بأهم المحاذير والإرشادات التوعوية للاستخدام السليم لتطبيقات التجارة الإلكترونية وشبكة الإنترنت في حياتنا اليومية.
وأسفرت نتائج الاستبيان الاستطلاعي الذي تم توزيعه في نهاية الورش لقياس أثر استخدام التكنولوجيا الحديثة على حياتنا اليومية ومنها مفاهيم التجارة الإلكترونية وتطبيقاتها ومخاطر شبكة الإنترنت، حيث اتضح أن معدل عدد الساعات التي يقضيها الفرد لاستخدام شبكة الإنترنت تتراوح ما بين ساعة إلى 4 ساعات في اليوم الواحد بحسب اختلاف المرحلة التعليمية، مما يدل على انتشار واسع لاستخدام التقنيات الحديثة بشكل يومي.
وأن أكثر قنوات التجارة الإلكترونية المتداولة ما بين الطلبة هي الأجهزة الذكية حيث بلغت نسبة استخدامها 90%، وأكثر تطبيقات التجارة الإلكترونية استخداماً هي مواقع الشراء الإلكتروني حيث احتلت المرتبة الأولى بنسبة 80% ما يدل على وعي الطلبة للتوجه نحو التسوق الإلكتروني والتزود بالمعلومات عبر الوسائط الإلكترونية وإتمام المعاملات إلكترونياً.
ومن ناحية أخرى تبين أن أغلبية الطلبة من المرحلة الابتدائية يتصفحون مواقع الترفيه والتسلية والتعلم والبحث بنسبة 50%،  بينما مواقع التواصل الاجتماعي فقد  بلغ نسبة استخدامها 40%  ، في الوقت الذي تبين أن 70% من مستخدمي الشبكات الاجتماعية يستخدمون إعدادات الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي مثل Instagram و Snapchat وFacebook و Twitter مما يدل على مدى أهمية استخدام إعدادات الحماية للحد من خطر الاختراق وسرقة المعلومات عبر شبكة الإنترنت.
أما بالنسبة إلى أكثر المشاكل شيوعاً والتي قد يواجهها المستخدم عبر شبكة الإنترنت فقد كانت أغلبيتها دعوات من الغرباء وإشارات تنبيهية غريبة، و70% من بين الذين تعرضوا لهذه المخاطر فقد أبلغوا والديهم أو من يثقون به لإيجاد الحلول المناسبة.
وعلى هامش البرنامج التثقيفي، واصلت مسابقة التجارة الإلكترونية وأمن الإنترنت الشهرية تقديمها على موقع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة www.moic.gov.bh ، وهي مسابقة توعوية إلكترونية مخصصة لطلبة المدارس بجميع المراحل التعليمية تعزز مفاهيم التجارة الإلكترونية وتطبيقاتها وطرق الحماية من مخاطر الإنترنت، حيث بلغ عدد المشتركين أكثر 3000 مشترك من مختلف مدارس مملكة البحرين. وتم الإعلان عن اسم الفائز لشهر أبريل 2019 وهي الطالبة فاطمة جاسم محمد من مدرسة المالكية الابتدائية الإعدادية للبنات.