27/12/2018

وزير الصناعة والتجارة والسياحة يستقبل مؤسسي تطبيق الراوي

استقبل وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني بمكتبه صباح اليوم شركاء ومؤسسي تطبيق الراوي السيدة هالة سليمان والسيدة أميرة القبيطي والسيد محمد إبراهيم.  
وخلال اللقاء أعرب سعادة الوزير عن فخر مملكة البحرين واعتزازها بمثل هذه الكوادر المبدعة والخلاقة والمُشرّفة التي استطاعت أن تبرز اسم مملكة البحرين وتضيف إلى سجل الإنجازات العالمية والإقليمية التي وضعت المملكة في مصاف الدول المتقدمة في العديد من المجالات.
وفي هذا الصدد قال الوزير: " إن المبادرات العديدة التي أطلقتها الحكومة الموقرة والتي ترتكز على هدف الاستثمار في المواطن البحريني المبدع وتشجيع طاقات الإبداع والابتكار في القطاع الخاص وتعزيز دور ريادة الأعمال الذي يراهن عليه الاقتصاديون في دعم الاقتصاد و تنوع أدواته، لم يكن يتأتى لولا الاستراتيجيات والرؤى السديدة التي تعتمدها الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، ومساندة ودعم صاحب السمو الملكي الأمير  سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، بوضع قطاع ريادة الأعمال في مقدمة الأولويات وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالشكل الذي يعزز هذا القطاع بالمملكة ويضمن نموه بالشكل الذي يصب في الصالح العام لمملكة البحرين، ولعل تدشين مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة واطلاق صادرات البحرين خير مثال على هذه التوجهات التي تصب في صالح قطاع ريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة".
وإلى ذلك أشار سعادة الوزير إلى أن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة تسعى دائما ومن خلال مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلى تهيئة البيئة المناسبة لنمو المشاريع التجارية الإبداعية، حيث يشكل فوز تطبيق الراوي بجائزة اختيار الجمهور ضمن النسخة العالمية من مسابقة رواد في القصر التي أقيمت بالمملكة المتحدة، علامة فارقة أمام المبدعين الشباب في مملكة البحرين وتضاف إلى قصص نجاحاتهم وللسعي أيضا لبذل المزيد.
 

يعد برنامج رواد في القصر الذي نظم هذا العام برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير أندرو دوق يورك، في مملكة البحرين أحد المبادرات الدولية التي أطلقها صاحب السمو الملكي دوق يورك عام 2014 لتوفير منصة يحقق فيها رواد الأعمال المزيد من النمو والتطور لأعمالهم، وذلك ضمن برنامج تفاعلي متكامل يسمح باستفادة رواد الأعمال المشاركين من شبكة واسعة من الخبرات والدعم والمساندة على يد مختصين محليين ودوليين.