31/01/2019

سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة يترأس الاجتماع السادس لمجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

ترأس وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزيّاني الاجتماع السادس لمجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك بمقر الوزارة بالمرفأ المالي، بحضور الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية السيد خالد بن عمرو الرميحي، والرئيس التنفيذي لصندوق العمل (تمكين) د. إبراهيم محمد جناحي، والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين للتنمية السيد سنجيف بول، والمدير التنفيذي لـصادرات البحرين دكتور ناصر قائدي ووكيل شئون الصناعة بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة السيد أسامة محمد العريّض والوكيل المساعد لتنمية الصناعة السيد عبد الكريم أحمد الراشد. 
تضمن جدول أعمال الاجتماع المذكور مراجعة المشاريع والبرامج المنجزة خلال العام المنصرم والمبادرات التي يجري العمل عليها خلال العام الجاري ضمن استراتيجية مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وفي إطار ذلك، ناقش المجلس خطة عمل "صادرات البحرين" وخدماتها المقدمة حالياً كتمويل الصادرات وتأمين ائتمان الصادرات وبرامج التدريب وورش عمل التصدير وأعداد المستفيدين منها بالإضافة إلى استعراض خطة العام الحالي للترويج للمنتجات المحلية وذلك عبر عدة أمور منها إصدار دليل الصادرات ودعم المشاركة في المعارض الخارجية وغيرها. 
والجدير بالذكر أن مركز "صادرات البحرين" قد أبرم عددًا من الاتفاقيات مع جهات تمويلية لتوسيع خدماته المالية التي يوفرها، كما تعاقد مع مركز التجارة الدولية كجهة متخصصة فيما يتعلق بمتطلبات التصدير كتوفير الاستشارات والمعلومات حول الأسواق العالمية وإجراء البحوث ودراسات الجدوى. 
وقد تم خلال الاجتماع تقديم عرض من قبل إدارة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالوزارة حول مشروع تدشين منصة إلكترونية شاملة لتسجيل المؤسسات وتصنيفها إلى متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة بما يكفل توفير كافة البرامج والخدمات الموجهة لها تحت مظلة واحدة الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تعزيز بيئة الأعمال؛ إذ من المؤمل أن تقدم المنصة الإلكترونية المزمع إنشاؤها حزمة من البرامج الداعمة كتنفيذ قرار مجلس الوزراء بتخصيص حصة نسبتها 20% من المشتريات والمناقصات الحكومية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتفضيلها بنسبة 10% في مزايدات المرافق الخدمية داخل منشآت الجهات الحكومية ومبادرة التعاقدات الفرعية ومشروع إنشاء قاعدة بيانات شاملة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وما إلى ذلك.

كما تمت مناقشة مبادرة تعزيز المحتوى المحلي المتمثلة بشعار "صنع في البحرين" والذي من شأنه دعم المنتجات الوطنية عبر الترويج لها وتشجيعها على التصدير. بالإضافة إلى ذلك، نوقش أحد برامج تمكين الذي يمنح المؤسسات الناشئة فرصة للحصول على منحة تغطي تكاليف تطوير وتصميم واختبار العينة الأولى من منتجاتها، تحت مسمى "برنامج دعم نماذج الأعمال المبتكرة".

وفي ختام الاجتماع، اطلع مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على آخر الاستعدادات لاستضافة البحرين للمؤتمر العالمي لريادة الأعمال (GEC2019) والذي من المؤمل أن يقام في شهر أبريل القادم.