15/11/2018

بالتعاون مع هيئة التقييس الخليجية وزارة الصناعة والتجارة والسياحة تنظم ندوة آليات التفتيش للأجهزة الكهربائية

نظمت وزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبالتعاون مع هيئة التقييس الخليجية ورشة عمل بعنوان "آليات التفتيش للأجهزة الكهربائية الحاملة للرمز الخليجي لتتبع المطابقة" والتي افتتحتها مدير إدارة المواصفات والمقاييس السيدة منى العلوي.
وفي كلمة الافتتاح اشارت مدير إدارة المواصفات والمقاييس بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة السيدة منى كاظم العلوي إلى اهتمام وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ممثلة بإدارة المواصفات والمقاييس لاستضافة مثل هذه الفعالية ودعوة ممثلي الجهات الرقابية الحكومية لتوثيق الشراكات بين الأطراف ذات الصلة بما يساهم في بناء قنوات تواصل مباشرة وفاعلة لتحقيق غاية واحدة وهي ضمان سلامة المنتجات لمستخدميها.
وأضافت بأن هيئة التقييس الخليجية تحرص وبشكل دائم على وضع وتطوير العناصر الأساسية التي تهيئ إيجاد مقومات السوق الخليجية المشتركة والتي تركز على مجموعة من اللوائح الفنية الملزمة، والاجراءات الرقابية الموحدة لتطبيق تلك اللوائح، الى جانب اليات التفتيش على المنتجات في الأسواق، آخذين في الاعتبار توافق كل هذه الاساليب مع الممارسات والأنظمة الدولية المتعارف عليها.
وقد شارك في الندوة 28 مشارك من المختصين من الجهات الرقابية كوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، ووزارة الإسكان، ووزارة الصحة، وهيئة الكهرباء والماء، والمجلس الأعلى للبيئة، وشئون الجمارك بوزارة الداخلية، إضافة إلى المختصين من إدارة المواصفات والمقاييس. وستتضمن الندوة أوراق عمل تدور حول البرنامج الرقابي الخليجي للأجهزة الكهربائية يقدمها كل من الأستاذ مارتن ويرهامر - نائب المدير العام للاعتماد والشهادات في TÜV من الصين، والمهندس إبراهيم الحشف رئيس قسم التعيين بهيئة التقييس الخليجية، والمهندسة انتصار عبد العال رئيس تطبيق المواصفات وضمان الجودة بإدارة المواصفات والمقاييس. 
كما أكدت العلوي على أهمية وفائدة نظام رمز التتبع الخليجي الذي وضعته هيئة التقييس الخليجية وألزمت بوجوده في الشهادات الخليجية للمنتجات منذ أبريل 2017، إذ يساهم النظام في سرعة البت في صحة الشهادات الخليجية عبر مسح الكود الخاص بالشهادة، ومن ثم تتوفر كافة البيانات المتعلقة بالمنتج. وأضافت بأن إدارة المواصفات والمقاييس من المستخدمين لنظام التتبع للمنتج، حيث تم مسح 707 جهاز كهربائي في الأسواق المحلية للتأكد من مطابقة بياناتها مع الشهادات الحاصلة عليها، وجاءت النتائج تبين أن 92% من الأجهزة مطابقة، وجاري اتخاذ الإجراءات بشأن الأجهزة المخالفة. علماً بأن إدارة المواصفات والمقاييس بدأت الرقابة على الأجهزة الكهربائية

 المنزلية منذ بداية عام 2017. وأن عدد شحنات الأجهزة الكهربائية الواردة في عام 2018 بلغت حتى تاريخه 4682 شحنة في حين أن نسبة الشحنات غير المطابقة تمثل 0.5% من مجملها وتم إعادة تصديرها قبل دخولها أراضي مملكة البحرين.