28/10/2019

اختتام أعمال الملتقى السنوي السادس لخدمة العملاء

​​


افتتح سعادة السيد أسامة العريض وكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة لشؤون الصناعة الموقر، بالنيابة عن سعادة السيد زايد بن راشد الزياني، وزير الصناعة والتجارة والسياحة الموقر، أعمال الملتقى السنوي السادس لخدمة الزبائن تحت عنوان " كن مبدعًا.. انطلق بالعميل نحو رحلة الإبهار" يوم أمس الأحد، 27 أكتوبر 2019 بمركز المؤتمرات، فندق كراون بلازا - مملكة البحرين. 
وافتتح العريض الحفل بكلمته الترحيبية، حيث هنأ فيها سعادته مجموعة أوريجين على نجاح هذا الملتقى الذي يُعقد للمرة السادسة على التوالي والذي يتزامن مع الاحتفالات العالمية بأسبوع خدمه العملاء والزبائن في كل عام. 
تلا ذلك كلمة الدكتور أحمد البناء، الرئيس التنفيذي لمجموعة أوريجين، رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى، والتي أكد فيها على أهمية انضمام الشركات في البحرين إلى الركب العالمي من الشركات الكبرى التي تحتفل بالأسبوع العالمي لخدمة العملاء والزبائن. كما سلط الضوء على تأثير التكنولوجيا المتقدمة،  الذكاء الاصطناعي، الرقمنة، تطبيقات الواقع الافتراضي وغيرها. 
وتضمن الملتقى حلقة نقاشية شارك فيها عدد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص ممن يتمتعون بخبرة واسعة في مجال خدمة العملاء والزبائن والمراجعين، كالسيدة ندى القصاب مستشارة في بيتريكسمي، السيدة لولوة صليبيخ ممثلة رئيس التمكين الاستهلاكي في وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، بالإضافة إلى المتحدث الرئيسي السيد بودي رايس بالإضافة لمشاركة أحد الحضور ضمن الجلسة التي ترأسها الدكتور أحمد البناء، الرئيس التنفيذي لأوريجين. 
خلال جلسات الملتقى، سلط المتحدث بودي رايس الضوء على عدة محاور هامة حول ضرورة خلق تجربة مبهرة للعملاء والزبائن في كافة المؤسسات من القطاعين العام والخاص، من ضمنها: الرحلة إلى الإبهار من خلال خلق تجربة فائقة للعميل داخل وخارج المؤسسة، نشر ثقافة أهمية ومركزية العميل في المؤسسات، الخطوات الـ 6 الرئيسية للتركيز على ثقافة أهمية العميل، أهمية جودة الخدمة المُقدمة من خلال استخدام نظرية RATER، لحظات الإبهار العشر للتميز في خدمة العملاء والزبائن، اللحظات الصعبة في خدمة العملاء، واللحظات المبتكرة في إسعاد العميل.
وقد اختتمت جلسات الملتقى بعدد من التوصيات النهائية، ومن بينها: ضرورة أن تحتفل معظم الشركات والمؤسسات مع العالم بالأسبوع العالمي لخدمة العملاء والزبائن سنويا، ضرورة التركيز على لحظات الإبهار العشر للتميز في خدمة العملاء ومبادئ راحة العميل، الاهتمام بالتطور التكنولوجي من جهة ومن جهة أخرى الاستمرار في تطوير خدمة العملاء والمراجعين، أن لا تكتفي المؤسسات بتقديم خدمات متميزة للعملاء والمراجعين في أيام أو أسابيع محددة بل أن تكون هناك خدمات متميزة على مدار العام، وتشجيع الموظفين المتميزين وتكريمهم على مستوى الخدمة المتميزة، بالإضافة إلى التشجيع على الابداع والابتكار في تقديم الخدمات بشكل مستمر.