27/06/2018

لدى اجتماعه بعضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين ورئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وزير الصناعة والتجارة والسياحة يؤكد: قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يحظى بدعم كبير من الحكومة

أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني دعم الحكومة الموقرة لكافة القطاعات الاقتصادية في مملكة البحرين وفي مقدمتها قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يشهد تنامياً ملحوظاً في مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي بفضل التسهيلات والمبادرات التي تتبناها الحكومة في سبيل الارتقاء بهذا القطاع الحيوي والنامي.
جاء ذلك خلال اجتماع سعادة الوزير بمكتبه صباح اليوم مع عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين، رئيس مجلس إدارة جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة السيد أحمد صُباح السلوم، حيث تم خلال الاجتماع بحث العديد من الموضوعات والقضايا ذات الصلة بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين، والجهود التي تقوم بها الحكومة الموقرة ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة في سبيل تعزيز هذا القطاع ومده بالمقومات التي من شأنها ضمان نموه في ظل بيئة أعمال مساندة وداعمة، إضافة إلى الجهود والتسهيلات التي تقدمها الوزارة بالنسبة لحاضنات ومسرعات الأعمال التي تلعب دوراً لافتاً في إمداد الأعمال الصغيرة بكل ما تحتاجه من عوامل الدعم خلال مرحلة الانطلاق.
وفي هذا السياق صرح سعادة الوزير قائلا: "إن حكومة مملكة البحرين الموقرة تدعم قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لما له من دور حيوي وفاعل في الاقتصاد الوطني، كما تقدم وزارة الصناعة والتجارة والسياحة الكثير من التسهيلات والمبادرات التي تعزز هذا القطاع الذي يستحوذ اليوم على حوالي 99.3 من مجموع السجلات التجارية، ويسهم بنسبة 30% في الناتج المحلي الإجمالي، ولذلك فإن هذا القطاع يحظى بجانب كبير من الدعم والمساندة من لدن الحكومة الموقرة، ونقوم بالكثير من المبادرات التي تصب في صالحه بما يخدم الصالح العام للاقتصاد الوطني" .