15/08/2018

أكد حرص الحكومة على تعزيز الهوية التراثية العريقة لمملكة البحرين وزير الصناعة والتجارة والسياحة يفتتح مقهى عبدالقادر الشعبي في موقعه الجديد بالقرب من باب البحرين

افتتح وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني صباح اليوم مقهى عبد القادر الشعبي بعد انتقاله إلى الموقع الجديد بالقرب من باب البحرين.
وخلال تواجده بالمقهى الذي حضره العديد من الرواد والزوار، هنأ سعادة الوزير أصحاب المقهى بهذا الافتتاح وسرعة الإنجاز معرباً عن تقديره لكل من ساهم في سرعة الإنجاز ومن بينهم هيئة البحرين للسياحة والمعارض وعائلة كانو الكرام الذين أبدوا تعاوناً لافتاً بالنسبة للموقع الجديد للمقهى، وكذلك السيد محمود النامليتي لمتابعته المستمرة وحرصه على مساعدة ملاك المقهى لضمان استمراريته وبقاء مثل هذه المرافق التراثية والتجارية في سوق المنامة العريق.
وفي هذا السياق أكد سعادة الوزير حرص حكومة البحرين الموقرة ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة وهيئة البحرين للسياحة والمعارض على تسهيل كافة الإجراءات وتقديم الدعم المطلوب لاستمرار وفعالية المرافق التجارية والسياحية والتراثية التي تعزز الموقع التجاري لمملكة البحرين وتعكس روح التراث والأصالة التي تميزت بها منذ قديم الأزل، مشيراً في هذا الصدد إلى أن إعادة افتتاح المقهى العريق والذي قامت الوزارة بتسهيل وسرعة إجراءات استصدار الترخيص التجاري له، يعد جزءاً من توجهات وجهود الوزارة وهيئة البحرين للسياحة والمعارض لإنجاز مشروع تطوير سوق المنامة ككل، وهو مشروع مهم للمحافظة على هوية وصبغة هذا السوق وعلى تاريخه العريق.
وإلى ذلك أكد الوزير بأن الرقعة الجغرافية لتطوير سوق المنامة القديم هي أكبر بكثير من هذا الموقع ولكن نعتبر اليوم هذا أول انجاز وأول نقطة في المشروع ومن هنا سوف يبدأ التوسع والتنفيذ الفعلي للمشروع والمعتزم بدئه بعد عطلة عيد الأضحى مباشرة.
وإلى ذلك اكد الوزير بأن موقع باب البحرين وسوق المنامة القديم بشكل عام يعد من المواقع المهمة لإقامة الفعاليات الجماهيرية والسياحية لعرض تراث البحرين وترسيخ هويتها التاريخية العريقة، ومن أهم هذه الفعاليات مهرجان "حرفنا" الذي تطلقه هيئة البحرين للسياحة والمعارض بشكل سنوي وتقوم بتطويره بشكل مستمر عبر تقديم أفكار جديدة وإضافة أنشطة

تراثية وحرف تفخر بها مملكة البحرين لتعريف الزوار بتراث البحرين العريق، مع حرص الهيئة على تنظيم المهرجان تزامناً مع فعالية الفورملا 1 حيث تجتذب البحرين الآلاف من الزوار والسياح من جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يعد فرصة لتعزيز النشاط الاقتصادي وتنشيط الحركة التجارية والسياحة في مملكة البحرين.