سياسة الجودة للوزارة

تسعى وزارة الصناعة والتجارة والسياحة إلى تبني وتطبيق النظم العالمية كركيزة أساسية لتعزيز مهنية وجودة الأداء في الخدمات التي تقدمها، وتلتزم بتطبيق نظام إدارة الجودة بحسب متطلبات المواصفة الدولية الأيزو 9001:2015 كأحد السبل الداعمة لمسيرها في التحسين المستمر. ولتحقيق ذلك تلتزم وزارة الصناعة والتجارة والسياحة بما يلي:

  • تشجيع استقطاب الاستثمارات الصناعية والتجارية والترويج لتبني التجارة الإلكترونية في مملكة البحرين؛
  • دعم الممارسات التجارية المتمشية مع الاتفاقيات والأنظمة الدولية وحماية حقوق الملكية الفكرية لخلق الأجواء المناسبة لتعزيز نمو الصناعات بمختلف أنواعها وأحجامها؛
  • تعزيز دور التقييس في حماية المستهلك والبيئة والسلامة العامة ولزيادة القدرة الإنتاجية لدعم الاقتصاد الوطني؛
  • توفير خدمات المحطة الواحدة بجودة عالية وإجراءات مبسطة تكسب ثقة ورضا المتعاملين؛
  • مواكبة التطورات الحاصلة في مجال تطوير الإجراءات وتسهيلها بما يعزز سرعة ودقة إنجاز المعاملات وكفاءة الأداء؛
  • بناء قدرات موظفيها وتحقيق مسار وظيفي عادل لهم؛

كما وتحرص وزارة الصناعة والتجارة والسياحة على تقييم أدائها بشكل مستمر لضمان استدامة العمل لديها وفقاً لسياسة الجودة التي تؤمن بها.

كما تحرص جميع الإدارات داخل الوزارة على السعى بشكل استباقي للسيطرة على المخاطر المحتملة وإدارتها من خلال عمليات نظام إدارة استمرارية الأعمال لضمان أن الوزارة يمكنها الاستمرار في تقديم مستوى مقبول من الخدمة، مع الحفاظ على مستويات مناسبة من الرقابة، لجميع الأنشطة الرئيسية في حالة حدوث خلل.

وتَلتزم الوزارة بالقيام بما يلزم من أجل تطبيق وتوفير جميع مقومات الصحة والسلامة المهنية لجميع العاملين والمتعاملين في مقر عملها، حسب ما يمكن تطبيقه بشكل كاف ومنطقي.


زايد بن راشد الزياني

وزير الصناعة والتجارة والسياحة

مملكة البحرين