بيئة مناسبة

لقد أضحت التجارة الإلكترونية على النطاق العالمي تجربة فريدة أسهمت في فتح أفق جديد من الخيارات تخطى الحدود الجغرافية لعمل الشركات والمؤسسات، مختزلاً بذلك الوقت والجهد، وتقليل التكاليف، أسهمت في بروزها عدة عوامل:
  • ارتفاع أعداد المشتركين المتصلين بالإنترنت.
  • انفتاح واسع على الأسواق العالمية.
  • تطور أدوات وبرمجيات التجارة الإلكترونية ووسائل الاتصال المتنقلة.
  • نمو معدل الأمن والحماية بشكل عزز مبدأ الموثوقية.
  • دخول الدول شريكاً في دعم السوق عبر المبادرات، والاستثمار، والتشريع.