مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات

​عاشت مملكة البحرين تاريخا حافلا هو مصدر فخر لأبنائها، كما شهدت قفزات نوعية في التطور والتحديث في شتى مجالات الحياة، حتى استقر الأمر لولي الأمر صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

في عهد جلالته سارت البحرين باقتصادها نحو الانفتاح والتنوع، مستذكرة تاريخها التليد في التبادل التجاري باعتبارها محطةً لالتقاء الحضارات.

 وشهدت مملكة البحرين نموا اقتصاديا وانتعشت الاسواق فظهرت الحاجة لتعزيز الواقع التجاري في البلاد من خلال إقامة المعارض المتخصصة واستضافة المؤتمرات الاقليمية والدولية فنجحت البحرين في تنظيم واستقطاب المعارض والمؤتمرات وأثبت أبناؤها كفاءتهم في التنظيم والاشراف، كل هذا في ظل أجواء آمنة مستقرة وشعب مضياف كريم.

منذ صدور المرسوم الملكي السامي لتنظيم السياحة والمعارض والمؤتمرات واستقطاب كبرياتها للبحرين، وتشكيل الإطار التنظيمي والتشريعي لعمل السياحة والمعارض والمؤتمرات، باتت البحرين مركز جذب للمعارض والمؤتمرات، تستضيف سنويا العشرات من الفعاليات المحلية والاقليمية والدولية الكبرى المتنوعة والمتخصصة منها التجارية والصناعية والثقافية والفنية والخدمية تحت سقف واحد في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات برؤوس أموال كبيرة ، وتستقطب السياح والزوار من مختلف دول العالم الذين يفدون الى المملكة للاطلاع على آخر وأحدث ما يفكر به و ينتجه العالم.

لحجز أو الاستفسار الرجاء زيارة موقع هيئة البحرين للسياحة و المعارض http://www.btea.bh/hall-bookings